مراجعة Solus 4.1 MATE

معلومات سريعة

نوع النظاملينكس
المنشأأيرلندا
مبنية علىمستقلة
المعماريةx86_64
الواجهةBudgie, GNOME, MATE, KDE Plasma
مدير الحزمeopkg

مقدمة

توزيعة Solus هي توزيعة إيرلندية مستقلة ومبنية من الصفر، وهذا مايجعلها مميزة عن باقي التوزيعات. لأنها نجحت في لم ينجح غيرها فيه من التوزيعات المبنية من الصفر، وهو نيل شهرة وعدد مستخدمين لا بأس به. وهي موجهة للمبتدئين وللإستخدام اليومي لسطح المكتب، وتأتي جاهزة للإستخدام (Out of the box).

أما بالنسبة للتحديثات فهي توزيعة متدحرجة تتبنى شعار: نصب اليوم، رقِّ دائما. أي أنك لست بحاجة لإعادة تثبيت الإصدار الجديد عند نزوله بل تكفيك الترقية. وقد تبنت هذا النوع من الترقية منذ جويلية 2016 بعد أن كانت قبل ذلك ثابتة.

تدعم معمارية x86_64 فقط، وقد كان أول إصدار من التوزيعة بتاريخ 2015/12/27. و تتوفر بأربع بيئات سطح مكتب منذ أحدث إصدار حيث أضيفت واجهة KDE Plasma إلى الواجهات الرسمية الأخرى، وهي Budgie التي يتولى فريق تطوير التوزيعة تطريرها بأنفسهم. بالإضافة ل MATE و GNOME.

Solus Budgie
Solus GNOME
Solus MATE
Solus KDE Plasma

أحدث إصدار من التوزيعة هو 4.1 والذي تحمل إسم Fortitude وقد صدر بتاريخ 2020/01/25.
أبرز التغييرات:
-نواة لينكس 5.4.12 لدعم عدد أكبر من العتاد الحديث من AMD و Intel و NVIDIA؛
-واجهات سطح المكتب Budgie 10.5.1 و Gnome 3.34.3 و Mate 1.22 و KDE Plasma 5.17.5؛
-تحديث Systemd إلى النسخة الأحدث 244؛
-متصفح فايرفوكس 72.0.2 والحزمة المكتبية Libreoffice 6.3.4.2 ومدير البريد الإلكتروني Thunderbird 68.4.1؛
-إستعمال تقنية zstd (Zstandard) لضغط صور SquashFS عوض XZ، هذه التقنية توفر زمن فك ضغط أقل بثلاث إلى أربع مرات من XZ مما يوفر سرعة أكبر في تثبيت التوزيعة؛
-إستعمال ffmpeg 4.2.2 و gstreamer 1.16.2 بالنسبة لدعم الوسائط المتعددة؛
-دعم ESync لتحسين تجربة الألعاب على النظام؛
-تحديث مدير الشبكة NetworkManager إلى النسخة 1.22.4


التحميل

الموقع الرسمي للتوزيعة getsol.us يوفر لك تحميل التوزيعة بأربع واجهات هي Budgie و GNOME و MATE و KDE Plasma عبر الروابط المباشرة أو عبر التورنت، كما يوفر لك تحميل الملفات التي تحتاجها من للتأكد من سلامة الملف المحمل وأنه لم يطرأ أي تغيير عليه.

من أجل هذه المراجعة إخترت تحميل النسخة الأحدث 4.1 بواجهة MATE. بدأت تحميل الملف الذي يبلغ حجمه 1.7 جيجا بايت وما لا حظته على جميع أحجام ملفات جميع الواجهات أنها أحجام صغيرة مقارنة بتوزيعات أخرى فحجمها أقل من 2 جيجا بايت.

بعد ذلك تأكدت من سلامة الملف المحمل عبر إتباع الخطوات في مركز المساعدة الخاص بالموقع. وهي خطوة أعتبرها مهمة جدا ولا أنصح بتجاوزها. بعد ذلك قمت بحرق التوزيعة على مفتاح USB باستخدام برنامج Disks الذي أستعمله دائما في حرق التوزيعات. بعدها أعدت تشغيل الحاسوب للدخول للجلسة الحية والانتقال إلى خطوة التثبيت على القرص الصلب.


التثبيت

بعد إقلاع الجلسة الحية ستلاحظ أيقونة Install OS وهو المثبت الرسومي للتوزيعة وهو من تطوير فريق تطوبر التوزيعة. هذا المثبت يحتوي على ما اعتدت عليه في معظم المثبتات الرسومية لذلك لن تجد صعوبة في التعامل معه. يوفر هذا المثبت شريطا جانبيا يشبه شريط Calamares فهو يحتوي على جميع خطوات التثبيت. لذلك يمكنك معرفة ما اجتزت وما تبقى من الخطوات.

يمر بك المثبت بالخطوات بدءا باللغة ثم الموقع مع إمكانية تحديد الموقع تلقائيا، ثم خطوة لوحة المفاتيح ثم منطقة التوقيت ثم خطوة التقسيم ومن الملاحظ أن المثبت لا يملك القدرة على التقسيم بل يقوم بإختيار الأقسام فقط و ينصحك باستخدام GParted من أجل التقسيم ثم إعادة تشغيل المثبت، ثم ينتقل بك إلى خطوة إسم الجهاز على الشبكة و تثبيت محمل الإقلاع ثم إلى خطوة إنشاء حسابات المستخدمين وأخيرا يعطيك خلاصة بالخطوات السابقة ثم يبدأ بالتثبيت.

إستغرقت عملية التثبيت 5 دقائق فقط. وهو وقت وجيز جدا مقارنة مع جميع الأنظمة التي جربتها مثل فيدورا التي استغرقت 13 دقيقة ودبيان التي استغرقت 18 دقيقة وبنفس مفتاح USB ونفس القرص الصلب.


الإقلاع

السرعة ليست حصرا على عملية التثبيت فقط فالإقلاع أيضا سريع، 55 ثانية كانت كافية للدخول إلى الجلسة. مع احتساب مدة إقلاع الواجهة.


سطح المكتب

سطح المكتب MATE هو خليفة GNOME 2 وتوزيعة Solus لها فلسفتها الخاصة في التخصيص. شريط أو لوحة واحدة أسفل الشاشة. ويحتوي هذا الشريط على العناصر المعتادة في أي شريط آخر. قائمة البرامج Brisk Menu Launcher أقصى اليسار من تطوير فريق Solus. أما على اليمين فتتواجد إختصارات التحكم الخاصة بالصوت، الشبكة، البلوتوث والبطارية بالإضافة إلى شريط الاشعارات والساعة.

الشيء المميز في هذه التوزيعة هو استعمالها للسمة الداكنة إفتراضيا على سطح المكتب وعلى مدير الملفات Caja وغيره من التطبيقات وإن قلنا داكنة فأنا أعني الكلمة فلون السواد فيها قاتم. مع وجود سمات أخرى يمكن التغيير إليها من الاعدادات.


التطبيقات المثبتة إفتراضيا

النواة المستعملة هي التي تحمل الإصدار 5.4.12 ما يجعلها تدعم الكثير من العتاد الحديث. ,وإصدار واجهة MATE يحمل الرقم 1.22.2. أما بالنسبة لتشكيلة البرامج فنستطيع القول أنها جيدة ومن أبرز هذه البرامج : مدير الملفات Caja، متصفح Firefox، برنامج المحادثة Hexchat، قارئ الصوتيات Rhythmbox، قارئ الوسائط المتعددة VLC، الحزمة المكتبية LibreOffice بما فيها من برامج مختلفة، قارئ الوثائق Atril و محرر النصوص Pluma. وإن تكلمنا عن إصدارات هذه البرامج فهي حديثة جدا إن لم تكن الأحدث. شخصيا أرى أنه ينقصها مدير البريد الإلكتروني Thunderbird و برنامج لتعديل الصور مثل GIMP.


إستغلال العتاد

توزيعة Solus جاهزة للاستخدام حالا Out of the box بما للكلمة من معنى فهي تتعرف على جميع العتاد دون مشاكل. التوزيعة تستهلك حوالي 8 جيجابايت من مساحة القرص الصلب بعد التثبيت مباشرة. وتستهلك حوالي 470 ميجابايت من الذاكرة العشوائية أو الرام بعد الإقلاع. ولا تستهلك الكثير من الموارد عند العمل الثقيل بعدة برامج، وكل هذا مع أداء سريع، سريع للغاية.


الملتيمديا

من إيجابيات التوزيعات الجاهزة للإستخدام هي تضمين حزم ترميز الصوت والفيديو، و Solus ليست إستثناءا. ومع وجود مشغل الوسائط المتعددة VLC فلن تواجه مشاكل معها في فتح جميع الصيغ المعروفة.


متجر البرامج

برنامج Software Center هو المثبت الرسومي للبرامج والحزم الخاصة بالتوزيعة، وطريقة سهلة وعملية للبحث عما ينقصك من برامج لاتتوفر في تشكيلة البرامج المثبتة إفتراضيا وتثبيتها بضغطة زر واحدة. يتميز هذا المثبت بالسرعة سواء في الإقلاع أو في التنقل بين التبويبات والبرامج وحتى تحديث المستودعات يتم في ظرف قياسي.

يحتوي المثبت الرسومي على ستة تبويبات في الجهة اليسرى من البرنامج. أولى هذه التبويبات هي Home تحتوي على تصنيفات للبرامج كل حسب مجال عمله، وهذه التصنيفات مصنفة هي الأخرى إلى تصنيفات فرعية تحدد أكثر مجال عمل البرامج. وهذه خاصية مفيدة جدا تسهل عليك استعراض البرامج والبحث عنها خاصة إذا كنت تعرف مجال عمل البرنامج ولا تعرف إسمه.

التبويب الثاني هو تبويب Updates وفيه يمكن التحقق من وجود تحديثات وتثبيتها. التبويب الثالث هو Installed وفيه يمكن التعرف على الحزم المثبتة. ثم يأتي تبويب Third Party وفيه يمكن تثبيت برامج الطرف الثالث مغلقة المصدر مثل متصفح Chrome وبرنامج المحادثة Skype و برنامج TeamViewer. التبويب التالي هو Search وفيه يمكن البحث عن الحزم بإسمها. أما آخر تبويب فهو Settings للتعديل على إعدادات المتجر.

من عيوب المثبت الرسومي عدم إمكانية تحديد العديد من البرامج للتثبيت بل يجب تثبيتها واحدة بعد أخرى. وكذلك عدم إمكانية البحث في أي مكان من البرنامج بل يجب عليك الدخول إلى تبويب Search لفعل ذلك. عيب آخر لاحظته هو أن البرنامج لا يظهر نسبة تقدم العملية ولا الزمن المقدر لذلك.


مدير الحزم

بما أن Solus مستقلة فإن لديها مدير حزم خاصا بها هو eopkg ويشبه في عمله باقي مدراء الحزم مثل APT وDNF أي أنه يمكنك من خلاله البحث، التثبيت، الإزالة، الترقية، تحديث المستودعات، إضافة وحذف المستودعات وغيرها من العمليات. غير أنه يتميز بسرعة فائقة. هذا بالإضافة إلى أنه يظهر حجم الحزم ونسبة تقدم تحميلها وسرعة التحميل و الزمن المقدر.


وفرة البرامج

توزيعة Solus متدحرجة لذا فهي توفر أحدث نسخ البرامج وبالإضافة إلى ذلك فهي تعمل على تحزيم عدد أكبر من البرامج كل مرة. لم أقابل مشكلة في وفرة البرامج التي اعتدت إستعمالها ماعدا برنامج وحيد هو Timeshift.


مشاكل النظام

من بين المشاكل التي كنت أواجهها يوميا تشنج البرامج وخاصة مدير الملفات Caja حيث تتوقف عن العمل وعند إغلاقها تأتي رسالة مفادها أن البرنامج لا يستجيب وتطلب منك إما انتظار البرنامج أو الإغلاق القسري. وعلى ذكر التشنج فبعد تحديث واجهة MATE إلى الاصدار 1.24 أصبحت هي الأخرى تتشنج مع إظهار رسالة خطأ تفيد بأنها ستعيد تشغيل نفسها.

عند خطوة تحميل الحزم من أجل تثبيتها سواء باستعمال متجر البرامج أو مدير الحزم يتوقف التحميل عند حزمة معينة ويبقى على هذه الحال دون أي رسالة خطأ ودون أن يستكمل التحميل. والحل الوحيد هو إيقاف العملية ثم بدؤها من جديد.

إحدى المشاكل هي الاعتماديات غير المنطقية فتثبيت برنامج مثل SMPlayer يتطلب تثبيت حزم من سطح المكتب KDE Plasma رغم أني على MATE. ورغم أن هذه الاعتماديات غير مذكورة عند عرض معلومات الحزمة عبر الأمر eopkg info.

من بين المشاكل أيضا دعم الإتصال بجهاز الأندرويد فعند وصل الجهاز بالحاسوب تظهر رسالة خطأ وعند الدخول إلى ذاكرة الجهاز عن طريق مدير الملفات Caja يحدث تشنج في بعض الأحيان لا ينفع معه سوى نزع الجهاز وإعادة وصله من جديد.


الخلاصة

الأداء في سولوس كان جيدا مع سرعة ملحوظة في أداء جميع المهام مثل التثبيت، الإقلاع، تثبيت وفتح البرامج والانتقال بينها. لكن مع بعض المشاكل التي سبق ذكرها. أما إستهلاك الموارد فهو أيضا جيد. خيارات المطورين للتطبيقات المثبتة افتراضيا جيدة مع وفرة مقبولة للبرامج في مستودعات التوزيعة مع حداثة هذه البرامج.

بشكل عام كانت تجربة عادية وليس كما تمنيت أن تكون. مع ردود فعل متباينة، فقد كانت بين الانبهار أحيانا وخيبة الأمل أحيانا أخرى. وإن أردت الحقيقة فأنا لا أنصح بها من يعتبر نفسه مبتدئا ومن يريد تجربة متكاملة دون عناء التعامل مع المشاكل.

كلمة أخيرة في حق سولوس: توزيعة واعدة لكنها تحتاج إلى عمل أكثر. وسأبقى أرتقب تطورها في المستقبل. بالنظر لما سبق وكتقييم نهائي للتوزيعة فالنقطة التي أمنحها إياها هي 10/7.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *