متجر F-Droid لتطبيقات أندرويد: ما مميزاته ولماذا ننصح باستخدامه؟


مقدمة

البرمجيات الحرة والمصادر المفتوحة مفهومان في عالم التقنية يعطيان المستخدم الكثير من الحريات كالاستخدام، الدراسة، التعديل والنشر. هذان المفهومان معروفان بشكل كبير على أنظمة تشغيل الحواسيب والخوادم. لكن المفهومين السابقين يشملان مجالات واسعة من التقنية أحدها الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام أندرويد.

في الواقع توجد كثير من التطبيقات الحرة ومفتوحة المصدر على متجر جوجل (المتجر الرسمي لأجهزة أندرويد). وكثير من هذه التطبيقات ليست حكرا على متجر جوجل. فهناك متاجر كثيرة يمكن تثبيت التطبيقات من خلالها على هذا النوع من الأجهزة. ومن أشهر هذه المتاجر متجر F-Droid الذي يُعرف بنسبتي أمان وخصوصية جيدتين وبمجانية تطبيقاته. لذلك سيكون مقالنا هذا موجها للمستخدمين الذين يرغبون في تحسين مستوى آمانهم وخصوصيتهم على أنظمة أندرويد ولمن يرغبون في التخلص من سياسة الإعلانات المزعجة التي تنتهجها أغلب تطبيقات أندرويد للأسف. دعونا نتعرف في هذا المقال على متجر F-Droid وأهم مميزاته وما الذي يميزه عن متجر جوجل.

ما هو مستودع F-Droid؟

هو مستودع به فهرس من التطبيقات الحرة ومفتوحة المصدر (FOSS) المجانية والقابلة للتثبيت على الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد. والتي يبلغ عددها حتى كتابة هذه الأسطر أكثر من 4000 تطبيق حر ومفتوح المصدر. كل شيء في هذا المستودع مبني بالاعتماد على الشفرة المصدرية لأي برنامج متوفر.

ما هو تطبيق F-Droid؟

يملك مشروع F-Droid تطبيقا رسميا يوفر للمستخدم الميزات الأساسية كالتصفح، البحث، التثبيت، وترقية التطبيقات وغير ذلك مما يجعله شبيها بمتجر جوجل Play Store. يستفيد المستخدم من جميع ميزات التطبيق دون الحاجة لإنشاء حساب شخصي والدخول إليه.

نشأة F-Droid

أُسس مشروع F-Droid سنة 2010. وهو مشروع متفرع عن مشروع آخر يدعى Aptoide. غير أن الفرق بين المشروعين أن Aptoide يوفر التطبيقات بغض النظر عن رخصتها عكس F-Droid الذي يستضيف فقط التطبيقات الحرة ومفتوحة المصدر. وخلال أكثر من عقد من تواجده نجح مشروع F-Droid في الوصول إلى عدد كبير من المستخدمين وفي استضافة العديد والعديد من التطبيقات. ودعمته خلال هذه المدة عدة مؤسسات وهيئات أهمها مشروع جنو (GNU Project) ومؤسسة البرمجيات الحرة في أوروبا (FSFE). تقوم على مشروع F-Droid حاليا مؤسسة غير ربحية تدعى F-Droid Limited.

مميزات واجهة تطبيق F-Droid

  • واجهة بسيطة وسهلة الاستخدام.
  • إمكانية البحث وتثبيت التطبيقات التي يتعدى عددها 4000 تطبيق حتى كتابة هذه الأسطر؛
  • البحث عن التطبيقات عبر الاسم أو الوصف؛
  • تصنيف التطبيقات في مجموعات وظيفية تسهل العثور عليها؛
  • عرض سجل التغييرات التي طرأت على نسخ التطبيقات؛
  • عرض الصلاحيات التي يستخدمها أي تطبيق يراد تثبيته من المتجر؛
  • تلقي الإشعارات عند توفر تحديثات للبرامج؛
  • تحديث البرامج وأيضا الرجوع إلى إصدار أقدم عند الرغبة في ذلك؛
  • إمكانية تحميل التحديثات تلقائيا عند توفرها وإشعار المستخدم لتثبيتها؛
  • إمكانية تحديد الشبكة المستعملة في تحميل التحديثات ( عبر الوايفاي، بيانات الجوال أو عبر كليهما).
  • تصفية التطبيقات غير المتوافقة مع الجهاز المستعمل؛
  • إمكانية مشاركة التطبيقات المثبتة بين المستخدمين الذين يمتلكون تطبيق F-Droid مثبتا على أجهزتهم حتى لو كانوا غير متصلين بالانترنت. وذلك عبر الواي فاي أو البلوتوث؛
  • الوصول إلى الروابط المهمة مثل: رخصة التطبيق، الشفرة المصدرية، رابط التبرع للمشروع، الترجمات، سجل التغييرات، موقع التطبيق، بريد المطور الإلكتروني؛
  • الاطلاع على الميزات غير المرغوبة كجزء من وصف التطبيق في حالة استعمال أحد التطبيقات لميزة أو أكثر من هذه الميزات مثل: تتبع نشاط المستخدم، استعمال منصات أو شبكات غير حرة، اعتماديات غير حرة وغير ذلك.
  • إمكانية إضافة مستودعات أخرى للتطبيقات مع المستودع الرسمي ل F-Droid (نفس فلسفة مستودعات توزيعات جنو/لينكس). تضاف هذه المستودعات إلى التطبيق عبر الروابط أو عبر فحص رمز الاستجابة السريعة (QR Code).

هل F-Droid آمن؟ ولماذا ننصح باستخدامه؟

من الأسئلة التي قد يطرحها المستخدم سؤال مهم حول أمان استخدام متجر F-Droid وتثبيت التطبيقات عن طريقه خاصة بعد التوصيات المتكررة لشركة جوجل وبعض التقنيين بعدم تثبيت أي تطبيق من خارج Google Play Store. بالطبع فإنه لا يوجد شيء تقني آمن بنسبة 100%. لذلك فإن من البديهي أن يقارن المستخدم بين معايير أمان الخدمات المتوفرة ويضع في حسبانه أيضا التقارير التي تتحدث عن المشاكل الأمنية المتعلقة بهذه الخدمات.

خدمة Google Play تؤكد على أنها تقوم بفحص جميع التطبيقات على متجر جوجل مرارا وتكرارا. لكن التقارير والإحصائيات التي يقوم بها المختصون في مجال أمن المعلومات تقول غير ذلك. وحسب دراسة حديثة تعتبر الأكبر من نوعها حتى سنة 2020 أجرتها مجموعة أبحاث NortonLifeLock؛ فإن متجر Google Play يُعد المصدر الأول والأساسي للبرامج الضارة على أجهزة أندرويد وبنسبة كبيرة تصل إلى 67% من مجموع التطبيقات الضارة المثبتة على أندرويد من المصادر المختلفة. كما أكدت عدة تقارير وبحوث أخرى على أن هناك عددا هائلا من تطبيقات متجر جوجل التي تقوم بجمع وتتبع المعلومات الشخصية للمستخدمين باستخدام جميع قطع العتاد والحساسات الممكنة على أجهزة أندرويد بعلم المستخدم أو دون علمه، وحتى دون أن يعطي المستخدم الصلاحية للتطبيق لفعل ما يفعله. وهو ما يبرر قيام جوجل كل مرة بحذف العديد والعديد من التطبيقات من متجرها بسبب كونها برامج ضارة (Malware).

بالنسبة لمتجر F-Droid فنقطة قوته أنه مفتوح المصدر والبرمجيات المتواجدة عليه حرة ومفتوحة المصدر. مايعني أنه يمكن لأي أحد الاطلاع ودراسة الشفرة المصدرية لأي مشروع من أجل اكتشاف البرامج المشبوهة أو الضارة وبالتالي التبليغ عنها.

هناك معايير أخرى تساعد على زيادة أمان وخصوصية المستخدم لمتجر F-Droid. فهذا المتجر لا يقوم بجمع أو تسريب أي معلومات متعلقة بالبحث والتصفح وتثبيت البرامج وهذا مايفسر عدم وجود عداد يبين عدد مرات تحميل التطبيقات على صفحتها في المتجر مثلما هو موجود في متجر جوجل مثلا.

من جهة أخرى يستخدم متجر F-Droid بروتوكول HTTPS افتراضيا لنقل البيانات . وهو ما يجعل البيانات المتبادلة بين المستخدم والمستودعات مشفرة. كما أن متجر F-Droid يدعم تفعيل استخدام شبكة Tor لتحميل التطبيقات عبر خيار في إعدادات البرنامج من أجل خصوصية أكبر.

النموذج الأمني لمتجر F-Droid لا يشمل فقط النقاط السابقة. فجميع التطبيقات في هذا المستودع تخضع لعمليات تدقيق أمني صارم. كما أن مشروع F-Droid بحد ذاته يخضع لفحص أمني شامل كل بضع سنوات من أجل معالجة المشاكل والعلل الأمنية بعد اكتشافها.

تحميل وتثبيت F-Droid

يمكن للمستخدم الدخول إلى موقع F-Droid الرسمي وتحميل ما يشاء من التطبيقات الموجودة في مستودعات المشروع بصيغة APK (حزمة تطبيق أندرويد التي تُستخدم في تثبيت البرامج على نظام أندرويد) ثم تثبيت هذه التطبيقات المحملة يدويا دون أن يحتاج لتثبيت تطبيق F-Droid على جهازه. لكن هذه الطريقة تضل غير عملية بما أنها لا توفر المزايا الرئيسية للتطبيق مثل تلقي إشعارات التحديثات، التحميل التلقائي للتحديثات، الميزات الأمنية، إدارة المستودعات وغير ذلك. لذلك يُنصح دائما بتثبيت F-Droid.

إذا كنت ترغب بالاستفادة من جميع مزايا متجر F-Droid فطريقة فعل ذلك هي تحميله من موقعه الرسمي ثم تثبيته يدويا على جهازك. ربما يتساءل المستخدم عن عدم امكانية فعل ذلك عن طريق تثبيته من متجر جوجل والجواب ببساطة أن مشروع F-Droid لا يستخدم البرامج الاحتكارية التي يُعد متجر جوجل أحدها. كما أن نظام أندرويد لا يتيح للمستخدمين تثبيت متاجر خارجية (الطرف الثالث) بما أن جوجل تعد ذلك “مخالفا لشروط الخدمة الخاصة بها”. ولهذا فتطبيق F-Droid غير موجود على متجر جوجل.

لتحميل التطبيق قم بزيارة الموقع الرسمي f-droid.org باستخدام المتصفح. عندها ستجد زرا لتحميل أحدث نسخة من تطبيق F-Droid بصيغة APK. كما يمكنك فحص رمز الاستجابة السريعة (QR Code) الموجود على الصفحة الرئيسة للموقع باستخدام كاميرا جهازك لتحميل ملف APK مباشرة. إن كنت تستخدم نسخة حديثة من نظام أندرويد فيمكنك مباشرة فتح الملف المحمل وإعطاء الصلاحية لتثبيت البرامج الخارجية للبرنامج المستعمل لفتح ملف APK. ثم سيتوجب عليك بعد ذلك الموافقة على تثبيت F-Droid. أما بالنسبة لمستخدمي النسخ الأقدم من نظام أندرويد فيتوجب عليهم الدخول إلى إعدادات النظام وتفعيل خيار تثبيت البرامج من المصادر غير المعروفة قبل فتح ملف F-Droid المحمل.

بمجرد تثبيت المتجر والدخول إليه أول مرة فإنه سيستغرق بعض الوقت للقيام بالإعدادات الأولية اللازمة وتحميل المعلومات الوصفية للمستودعات من أجل جلب قائمة التطبيقات الموجودة في هذه المستودعات (نفس فلسفة وطريقة عمل المتاجر ومدراء الحزم المختلفة على توزيعات جنو/لينكس وبالتالي إمكانية إضافة وحذف المستودعات الخارجية إلى التطبيق). بعد ذلك يمكن للمستخدم تثبيت ما يشاء من التطبيقات. مع الأخذ بعين الاعتبار أن أول عملية تثبيت لأي تطبيق من داخل F-Droid تتطلب سماح المستخدم ل F-Droid بتثبيت برامج APK عبر إعداد يظهره لك نظام أندرويد مرة واحدة عند استعمال أي برنامج لفتح و تثبيت ملفات APK أول مرة ويحتفظ بهذا الاعداد بعد ذلك.

جولة في واجهة F-Droid

واجهة التطبيق واجهة بسيطة. قد لا تُعد غصرية بما فيه الكفاية، لكنها متكاملة من ناحية الوظائف وسهلة من ناحية الاستخدام.
توجد خمس تبويبات في البرنامج يمكن التنقل بينها عبر شريط سفلي. أولى هذه التبويبات تبويب Latest الذي يعرض أحدث التطبيقات المضافة إلى البرنامج أو التي تلقت تحديثات في الفترة الأخيرة.

التبويب الثاني هو Categories الذي يسمح للمستخدم باستكشاف التطبيقات وتسهيل الوصول إليها عبر جمعها في تصنيفات حسب مجال عملها (الألعاب، الوسائط المتعددة، الرسوميات، النظام وغير ذلك).

التبويب الثالث هو Nearby من أجل مشاركة التطبيقات المثبتة بين المستخدمين دون وجود اتصال بشبكة الانترنت. بشرط أن يكون تطبيق F-Droid موجودا ومثبتا مسبقا غلى جهازي المرسل والمستقبل.

التبويب الرابع هو تبويب Updates. يسهل على المستخدم الوصول للتطبيقات التي تنتظر التحديث.

آخر تبويب هو تبويب Settings الذي يمكن فيه التحكم بإعدادات البرنامج المختلفة.

عند الدخول لصفحة تطبيق معين على F-Droid؛ يقدم المتجر المعلومات الوصفية الخاصة بهذا التطبيق والتي تشمل:

  • اسم البرنامج مع أيقونته والمدة المنقضية منذ آخر تحديث له،
  • وصفا مختصرا للتطبيق؛
  • أهم التغييرات على أحدث إصدار له؛
  • وصفا تفصيليا للتطبيق مع عرض الميزات المضادة أو غير المرغوبة في حال وجودها؛
  • لقطات شاشة لواجهة التطبيق؛
  • رابط التبرع لمطوري التطبيق؛
  • روابط مهمة خاصة للمبرمجين تشمل رخصة التطبيق، الشفرة المصدرية، صفحة المشاكل والعلل، الترجمات، سجل التغييرات، موقع التطبيق، بريد المطور الإلكتروني؛
  • الصلاحيات التي يستخدمها التطبيق على الجهاز؛
  • الإصدارات المتوفرة للتطبيق (غالبا يكون هناك إصدارات أقدم بالإضافة لأحدث إصدار من أجل تسهيل التحديث والعودة إلى النسخ السابقة في حال وجود مشاكل في توافقية أو عمل أحدث إصدار).

مزايا وعيوب مشروع F-Droid

كأي تقنية أخرى فإن ل F-Droid مزايا وإيجابيات وأيضا عيوبا وسلبيات. لكن يرجى ملاحظة أن أغلب عيوب مشروع F-Droid ليست عيوبا بمعنى الكلمة بما أن سببها في الغالب يعود لميزة إيجابية متعلقة بالأمان والخصوصية. أو يعود لسياسة شركة جوجل وشروط خدمة نظام أندرويد.

المزايا

  • عدم الحاجة إلى فتح حساب باستخدام البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى من أجل استعمال التطبيق؛
  • يوفر المشروع تطبيقات تعتبر من بين الأفضل في مجالها فيما يتعلق بجانبي الأمان والخصوصية؛
  • يمكن التأكد من الشفرة المصدرية لجميع التطبيقات المتوفرة على المتجر بما أنها حرة ومفتوحة المصدر؛
  • نموذج أمني قوي وسياسة تدقيق صارمة يحولان دون انتهاك أمان وخصوصية المستخدم؛
  • التطبيق لا يقوم بتتبع وتعقب نشاطات المستخدمين عليه (لا يعرف عن ماذا بحثت ولا ماذا ثبت على جهازك) وحتى خيار إرسال تقارير الاستخدام غير مفعل افتراضيا ويتطلب تفعيله تفعيل الإعدادات المتقدمة في التطبيق مع التأكيد على أن هذه التقارير في حال تفعليها لا تكون تعريفية ولا يتم الربط بينها وبين هوية المستخدم.
  • التطبيق لا يقوم بحفظ أو إرسال أي معلومات تعريفية لهوية مستخدميه إلى خوادم المشروع بما أنه لا يجمعها أصلا؛
  • يوفر التطبيق عرضا لجميع الميزات غير المرغوبة للتطبيقات قبل تثبيتها كما يمكن إخفاء هذا النوع من التطبيقات من المتجر من خلال الإعدادات.

العيوب

  • استخدام متجر F-Droid أول مرة يتم يدويا عبر تحميله من موقعه الرسمي وتثبيته على الجهاز (بسبب سياسة شركة جوجل)
  • تحميل التحديثات يكون تلقائيا حسب رغبة المستخدم لكن تثبيتها يكون يدويا (سياسة جوجل التي لا توفر إمكانية التثبيت التلقائي للتطبيقات لغير تطبيقات النظام)؛
  • بسبب الاهتمام بالخصوصية فإنه لا توجد إحصائيات ولا توجد آلية لمعرفة التطبيقات الأكثر تحميلا و لا عدد مرات تحميلها ولا مستوى تقييمها من المستخدمين؛
  • عدد التطبيقات على المتجر (4000 تطبيق) يعتبر قليلا بالنسبة لعدد التطبيقات على متجر جوجل) ويعود ذلك لرخصة التطبيقات وأيضا إلى سياسة إعلانات جوجل التي تستخدمها أغلب تطبيقات متجر جوجل؛
  • على الرغم من وجود نموذج أمني وسياسة تدقيق صارمين فإن المشروع لا يمكن أن يخلو من بعض المشاكل الأمنية بين الحين والآخر. فلا وجود لشيء تقني آمن بنسبة 100%. لكن في نفس الوقت يعمل المجتمع والمتطوعون على اكتشاف هذه المشاكل والتبليغ عنها وبالتالي معالجتها سريعا.

الخلاصة

كملخص لمقالنا هذا يمكننا القول بأن F-Droid هو مشروع يهدف لتوفير مستودع للتطبيقات الحرة ومفتوحة المصدر (FOSS) بشكل مجاني على أجهزة أندرويد. وتوفير تطبيق رسمي يسهل التعامل مع هذا المستودع. مع التركيز على تحسين جانب الأمان والخصوصية. الميزات السابقة قد تكون مفيدة جدا للمستخدمين الذين يبحثون عن بدائل مجانية آمنة وتحترم خصوصيتهم ولو بشكل نسبي. ولمن يريدون أيضا وضع حد أو على الأقل التقليل من وجود خدمات جوجل (على رأسها Google Play Store) على أجهزتهم.

وكعبارة أخيرة نقول أن F-Droid ليس حلا جذريا أو حلا سحريا لمعالجة مشاكل الأمان والخصوصية على أندرويد فنظام أندرويد بحد ذاته مصمم للتجسس على مستخدميه؛ لكن استخدام F-Droid وتطبيقاته التي يمكن أن تكون بديلة لكثير من التطبيقات الأخرى يعد خطوة مهمة في سبيل محاولة استعادة جزء من أمان وخصوصية المستخدم المنتهكين ولو بصفة نسبية. شاركنا عزيزي القارئ تجربتك لهذا المتجر إن كنت من مستخدميه في قسم التعليقات. وإن لم تكن كذلك فهل ترغب بتجربته مستقبلا؟ وماهي أكثر الميزات التي أعجبتك في مشروع F-Droid؟