جوجل توقف خدمة المزامنة وبعض الخدمات الأخرى عن متصفح كروميوم وما بني عليه

شارك المقالة

يكتسح متصفح Google Chrome سوق متصفحات شبكة الانترنت بنسبة تقارب 70%، أما باقي النسبة فهي موزعة بين المتصفحات الأخرى التي من أشهرها متصفح Mozilla Firefox ومتصفح Chromium والمتصفحات المبنية على Chromium مثل: Microsoft Edge و Opera و Vivaldi و Brave. وكما هو معروف فإن كروميوم هو مشروع متصفح مفتوح المصدر تستعمل جوجل الشفرة المصدرية الخاصة به من أجل بناء متصفحها النهائي Google Chrome، لذلك فالمتصفحان يشتركان في كثير من الميزات والخدمات رغم أنهما يختلفان في تراخيص الاستخدام، لكن شركة جوجل قررت مؤخرا أن توقف بعض ميزاتها عن كروميوم وما بني عليه، والتي من أهمها خدمة المزامنة التي يستطيع المستخدم من خلالها حفظ سجل الزيارات History و الصفحات المرجعية Bookmarks والتبويبات Tabs وكلمات المرور Passwords وغيرها بغرض الوصول إليها في أي وقت وعلى أي جهاز.

فقد أعلنت شركة جوجل مؤخرا أنها ستوقف الوصول إلى خدمة المزامنة الخاصة بها وبعض واجهات برمجة التطبيقات APIs التي تعتمد عليها خدمات أخرى مثل خدمة الترجمة Translate وخدمة التدقيق الاملائي Spell checking عن متصفح Chromium وبالتالي عن المتصفحات المبنية على Chromium التي تستخدم هذه الواجهات والخدمات، وذلك إبتداء من 15 من مارس/آذار 2021. وحتى النسخ القديمة من هذه المتصفحات ستتأثر بهذا القرار. وذلك بعد أن اكتشفت جوجل أن بعض متصفحات الطرف الثالث المبنية على كروميوم والتي لم تذكر جوجل إسمها، تستخدم الميزات المبنية على هذه الواجهات مثل Chrome Sync و Click to Call باستخدام حساب جوجل، وهو ما يتعارض مع سياسة جوجل التي تعتبر أن هذه الخدمات حصرية لمتصفح Google Chrome بما أنها تستخدم خوادم الشركة الخاصة.

للإشارة فإن بيانات المزامنة المحفوظة قبل التاريخ المذكور والبيانات المحفوظة محليا على الجهاز الشخصي لن يتم حذفها، وسيستطيع المستخدم الوصول إليها بعد التاريخ المذكور، لكن لن يستطيع المستخدم مزامنة أي بيانات جديدة في السحابة. كما سيبقى باستطاعة المستخدمين الاطلاع والتعديل على بياناتهم عبر صفحة My Google Activity، ويمكنهم أيضا تحميل بياناتهم عبر صفحة Google Takeout.

بعض المتصفحات المبنية على كروميوم لن تتأثر بهذا القرار لأنها تملك محركات وخدمات مزامنة خاصة بها ومن بين هذه المتصفحات: Microsoft Edge و Vivaldi و Opera و Brave.

أما عن واجهات برمجة التطبيقات المعنية بالقرار فهي:

Google account sync
Geolocation
Click to Call
Chrome spelling API
Contacts API
Chrome translate element

للعلم فإن توزيعات جنو/لينكس التي تحتوي مستودعاتها على كروميوم ستتأثر بهذا القرار، وذلك حسب قرارات مطوري هذه التوزيعات والمشرفين على تحزيم متصفح كروميوم في هذه المستودعات، وقد بدأ بعض المعنيين فعلا بالإعلان عن خططهم القادمة المتعلقة بهذا الشأن، وسنعرف خطط من تبقى بداية من منتصف مارس/آذار القادم.

ويرى بعض المتابعين التقنيين أن هذه الخطوة من جوجل هي خطوة لقتل متصفح Chromium ويرى آخرون أنها محاولة من جوجل لإجبار مستخدمي كروميوم على الانتقال إلى Google Chrome بما أنه يؤمن نفس التجربة ونفس الواجهة ونفس الخدمات تقريبا. كما يرى آخرون أنها فرصة للمتصفحات لتطوير خدمات خاصة بها، و يرى آخرون أنها فرصة لانتقال المستخدمين إلى متصفحات أخرى أهمها تلك المبنية على كروميوم التي لن تتأثر بهذا القرار و أيضا فايرفوكس المستقلة تماما عن مشروع كروميوم.

إن كنت من مستخدمي كروميوم؛ فما هي الخطوة القادمة لك؟ وإن كنت تفضل المشاريع مفتوحة المصدر؛ فهل تعتبر أن فايرفوكس هو أفضل بديل لكروميوم؟ أخبرنا بذلك في التعليقات.

مسرور
مسرور
1
حزين
حزين
0
متحمس
متحمس
0
نعسان
نعسان
0
غاضب
غاضب
1
متفاجئ
متفاجئ
0

شارك المقالة
الوسوم:

5 أفكار بشأن “جوجل توقف خدمة المزامنة وبعض الخدمات الأخرى عن متصفح كروميوم وما بني عليه”

  1. بالنسبة لي فيرفوكس كون المطورون اختاروه ليتواجد مع توزيعتهم في mx بالتأكيد اختارو الافضل احيانا الاحظ فيه بعض الثقل لكنه يفي بالغرض الى حد كبير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *