مراجعة: خدمة Firefox Relay لحماية البريد الإلكتروني

شارك المقالة

آخر تحديث للمقال كان بتاريخ 23 نوفمبر، 2021

مقدمة

هل سبق لك خلال استخدامك لشبكة الويب ومواقعها أن وقعت في موقف يستلزم استخدام بريدك الإلكتروني ومشاركته، وفي نفس الوقت لم ترد فعل ذلك؟ ربما لديك أسباب تتعلق بالأمان والخصوصية، ربما لا تثق في موفري الخدمة أو القائمين على الموقع، ربما لا تريد لعنوان بريدك أن يُحتفظ به في خوادمهم وقواعد بياناتهم، أو أنك مرتاب بشأن شروط الخدمة لديهم وسياسة خصوصيتهم، ربما تخشى أن تُباع بياناتك لأطراف ثالثة ويُستعمل بريدك لتتبعك واستهدافك لأغراض إعلانية، ربما تخشى أن يتعرض بريدك لكم هائل من الرسائل غير المرغوبة والمزعجة (Spam). إحدى الحلول المقترحة في هذه الحالة هي استخدام عناوين البريد المستعارة (aliases). لذا سنراجع في مقالنا هذا إحدى الخِدْمَات في هذا المجال: خدمة شركة Mozilla المسماة Firefox Relay؛ سنتحدث عن طريقة عملها، ميزاتها، خصوصيتها وطريقة استخدامها.

ملخص TL;DR

خدمة Firefox Relay هي مِيزة من تطوير شركة Mozilla تقدم إحدى طرق حماية البريد الإلكتروني والحفاظ على خصوصيته بواسطة إنشاء العناوين المستعارة التي تعيد توجيه الرسائل الواردة إلى البريد الأساسي والرد عليها باستخدام نفس العناوين ما يعني إخفاءه عن الجهات الخارجية. الخدمة متوفرة باشتراكين: مجاني مع ميزات محدودة، ومدفوع بسعر خاص لفترة محدودة مع ميزات متقدمة.

إيجابيات وسلبيات Firefox Relay

الإيجابيات

  • برمجية حرة ومفتوحة المصدر
  • ميزة المزامنة بين الأجهزة
  • إضافة (Add-on) على متصفح Firefox
  • إمكانية استخدام العناوين المستعارة للرد على الرسائل (الاشتراك المدفوع)
  • تخصيص عناوين البريد المستعارة (الاشتراك المدفوع)

السلبيات

  • غير مستضاف ذاتيا
  • خاصية جمع البيانات Firefox Telemetry مفعلة افتراضيا
  • إضافة المتصفح حصرية لفايرفوكس
  • الخدمة المدفوعة حصرية لبعض دول العالم فقط حاليا

ما خدمة Firefox Relay؟

عند طلب المواقع والمتاجر والمنصات على الويب من الزائر إدخال بريده الإلكتروني لإنشاء حساب أو للإشترك في الخدمات كالنشرات البريدية مثلا؛ قد لا يرغب الزائر في مشاركة ذلك لأسباب شخصية معينة. لهذا تقترح شركة Mozilla خدمة Firefox Relay التي تمكنه من إنشاء عناوين بريد مستعارة (مؤقتة حسب حاجة المستخدم) للبريد الإلكتروني الأساسي واستخدامها على الويب. بحيث يُعاد توجيه جميع الرسائل الواردة إليها إلى البريد الرئيس. كما تُستخدم العناوين أيضا للرد على هذه الرسائل. تساعد هذه الطريقة المستخدم على إبقاء عنوان بريده مخفيا عن أعين هجمات المخترقين وعن البريد العشوائي أو المزعج.

ما الميزات التي تقدمها؟

من المعروف أن أغلب المواقع على الويب تعتمد في جزء كبير من نماذج أعمالها على بيانات المستخدمين كعائدات ربحية تستخدمها مقابل تقديم خدماتها لهؤلاء المستخدمين. يُعَدُّ عنوان البريد الإلكتروني من أكثر البيانات الحساسة للأشخاص ومن اكثر السلع المرغوبة وأكثرها نفعا للمواقع والشركات.

إذا نظرنا لعدد عناوين البريد الإلكتروني التي يمتلكها غالبية المستخدمين فإننا نجد أنه ربما لا يتعدى العنوان الواحد أو الاثنين على أكثر تقدير. ذلك ما يجعل عنوان البريد مُعَرِّفاً فريدا لشخص معين. وإذا نظرنا من جهة أخرى لكون المستخدمين مشتركين في عدد كبير وهائل من المواقع والمنصات بنفس عنوان البريد الإلكتروني فإننا نستخلص أنه من السهل على هذه المواقع إنشاء بصمة رقمية لزوارها والاطلاع على سجلات نشاطاتهم على الويب؛ ببساطة لأنهم يملكون المعرف الوحيد والفريد الذي الذي يشاركونه بينهم للوصول لبنك بيانات المستخدمين.

1. تحسين الحماية ضد البريد العشوائي (Spam)

من أهم البيانات التي تشاركها مواقع الويب لا سيما غير الموثوقة منها عنوان البريد الإلكتروني لمشتركيها. مما يؤدي لدخول بريد المستخدم لقوائم إرسال البريد العشوائي (Spam) ووصول عدد كبير من الرسائل المزعجة القادمة من جهات إعلانية أو احتيالية لصندوق الواردات.

مع خدمة Firefox Relay لا تصل الجهات الاحتيالية والإعلانية لعنوان بريد المستخدم الرئيسي لأنه ليس ضمن قائمة البريد العشوائي لديها. بل تصل رسائلها للعنوان المستعار فقط. إن حدث أن تلقيت عددا كبيرا من رسائل البريد العشوائي (Spam) فإنك تستطيع تعطيل هذا العنوان المستعار أو حذفه دون أن تُضْطر لحذف عنوانك الأساسي وتغييره؛ ما قد يَضطرك إلى تذكر وتغيير هذا المعرف على جميع المنصات والمواقع التي سجلت فيها.

2. الحماية من تسريبات وخروق البيانات

عند حدوث خرق أو تسريب لبيانات خوادم شركة أو موقع ما يستغل المخترقون والمتسللون معرفتهم بكون كثير من المستخدمين يستعملون كلمة مرور واحدة على جميع حساباتهم، بما في ذلك البريد الإلكتروني. يمثل ذلك تهديدا شديد الْخَطَر على أمان حسابات الأشخاص على المواقع الأخرى. لأن من يعرف الثنائية (عنوان البريد / كلمة المرور) يملك فرصة كبيرة للوصول لحساب البريد واستخدامه للدخول للحسابات الأخرى.

عند استخدام عناوين البريد المستعارة بواسطة Firefox Relay لإنشاء الحسابات، وعند حدوث خرق أمني وتسريبات لحسابك في أحد المواقع؛ لا تستطيع الجهة المخترقة الاستفادة من بريد فايرفوكس المستعار لأنه لا يمثل بريدا حقيقيا يمكن الدخول إليه. ولا يمكنها استخدام البريد المستعار المُسَرَّب على منصات أخرى لأن حسابات الشخص فيها قد تكون معرَّفة بعنوان مستعار آخر. تستطيع حين درايتك بالثغرة والتسريبات التي حدثت أن تعطل العنوان المستعار أو تحذفه نهائيا.

3. الحفاظ على خصوصية الهُوِيَّة

يؤدي استخدام عشرات ومئات المواقع على الويب باستعمال بريد إلكتروني واحد لإنشاء بصمة وهوية رقمية فريدة للمستخدم، تشمل بياناته وسجلاته التي شاركتها مواقع الويب مع بعضها البعض بناء على امتلاكه نفس البريد الإلكتروني.

تُعَدُّ Firefox Relay (كإحدى خِدْمَات العناوين المستعارة) حلا منطقيا ومفيدا لإنشاء هويات رقمية متعددة لنفس المستخدم. بحيث تصل مواقع الويب لبريد إلكتروني مختلف، نشاطات مختلفة وبذلك تصل لهوية مختلفة. بدل أن تكون للمستخدم هُوِيَّة رقمية واحدة؛ ما يقلل من كمية البيانات التي تجمعها المواقع وتشاركها مع بعضها البعض.

4. إدارة الحسابات المختلفة

عند استخدام عدة عناوين بريد إلكترونية حقيقية للاشتراك في مواقع عدة بشكل منفصل لأسباب شخصية. قد يصبح تذكر أي واحد من هذه العناوين هو المستخدم في خدمة معينة أمرا صعبا. وقد ينسى المستخدم أن لديه حسابا على خدمة معينة فينشئ حسابا آخر ببريد آخر.

تساعد Firefox Relay على تجنب ذلك وعلى عدم تشتيت المستخدم بما أنه يستخدم بريدا واحدا بعناوين مستعارة عدة. حيث يمكنه معرفة، تذكر وإدارة عناوينه المستعارة لحساباته المختلفة على الويب بواسطة لوحة تحكم الخدمة.

كم ستكلف اشتراكات الخدمة؟

الاشتراك المجاني

يستطيع أي مستخدم يملك حسابا على فايرفوكس الاشتراك في الخدمة المجانية والاستفادة من الميزات الآتية:

  • إنشاء واستخدام 5 عناوين بريد مستعارة كحد أقصى؛
  • توجيه الرسائل بالإضافة للملفات المرفقة للبريد الأساسي  بحجم 150 كيلو بت كحد أقصى؛
  • مِيزة العلامات (Labels) التي تسمح بإضافة معلومات للعنوان مثل اسم الحساب ووصفه؛
  • خاصية المزامنة بين الأجهزة التي تسهل عملية تذكر واستخدام العناوين المستعارة التي أُنشِئت على جهاز آخر.

الاشتراك المتميز

الاشتراك المدفوع أو المتميز متوفر لحظة كتابة هذه الأسطر كعرض خاص من شركة Mozilla بسعر 0.99 دولار أمريكي أو 0.99 أورو شهريا لمدة محدودة في مناطق محددة وليس في جميع أنحاء العالم (كندا، الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، ماليزيا، سنغافورة، نيوزيلاندا، النمسا، بلجيكا، فرنسا، ألمانيا، أيرلندا، هولندا، إسبانيا وسويسرا). لم تعلن الشركة تاريخ انتهاء العرض حتى تاريخ كتابة هذه الأسطر ولكن من المرجح أن هذا السعر سيرتفع بعد ذلك.

إذا قررت الاشتراك في الخدمة المدفوعة ستستفيد من الميزات الآتية:

  • توليد واستخدام عدد غير محدود من العناوين المستعارة؛
  • إمكانية تخصيص نطاق (domain) العناوين المستعارة حسب رغبة المستخدم؛
  • إمكانية الرد على البريد الوارد باستعمال العناوين المستعارة في أجل أقصاه 3 أشهر منذ تلقي رسالة البريد الواردة؛
  • الاستفادة من دعم العملاء باستخدام نماذج الاتصال المباشر.

الخصوصية في Firefox Relay

السؤال الأبرز عند استخدام خدمة تزيد من مستوى الأمان والخصوصية على الويب: هل هذه الخدمة بحد ذاتها تحترم خصوصية المستخدمين؟ بالطبع لا يمكننا معرفة ذلك على وجه الدِّقَّة والجزم بمستوى مصداقيته. لذا سنعتمد على سياسة خصوصية Firefox Relay لمعرفة ما يُصَرِّح به القائمون على الخدمة وتعاملها مع البيانات.

تحتفظ الشركة بنسخة من معلومات المستخدم لتوفير الخدمة ولربط العناوين المستعارة بالبريد الأساسي. تشمل هذه المعلومات: عنوان البريد الإلكتروني، عنوان الإنترنت (IP) واللغة. وتحتفظ أيضا ببعض معلومات خدمة الدفع عند استخدامها. كما تجمع الشركة معلومات التفاعل مع واجهة الخدمة ومعلومات تقنية عن العتاد والبرنامج المستخدمة (نظام التشغيل، خصائص الجهاز، اللغة، إصدار المتصفح).

بالنسبة لرسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالمستخدم فالشركة تقول أنها لا تَطِّلِع عليها ولا تُخَزِّنُها على خوادمها؛ ولكن تعالجها فقط ثم تعيد توجيهها سواء للبريد الأساسي في حالة الاستقبال أو لجهات الاتصال في حالة الرد. في حال عدم إمكانية تسليم رسالة بريد معينة؛ تحتفظ خدمة Relay بها على خوادم الشركة بغرض محاولة تسليمها مجددا وتحذفها بعد نجاح التسليم أو بعد ثلاث أيام من تاريخ وصولها للخوادم إذا لم تستطع تسليمها.

تعتمد خدمة Relay على منصة الحوسبة السحابية AWS اختصارا ل ‘Amazon Web Services’ لاستقبال رسائل البريد الإلكتروني المرسلة للعناوين المستعارة وإعادة توجيهها للبريد الرئيس. وتقول Mozilla أنها وحدها من تعرف الرابط بين البريد الأساسي والعناوين المستعارة. لكن ذلك لا يكفي لإزاحة الشكوك عن الاحتمالية الكبيرة لوصول البيانات لأطراف ثالثة لا سيما أن سياسة خصوصية خِدْمَات Amazon والتقارير التي تتحدث عن الموضوع لا تصب في مصلحة المستخدم.

تستخدم Firefox Relay في احصائياتها (Telemetry) خدمة الإحصائيات Google Analytics افتراضيا. تعد هذه الخدمة من أكثر الحلول تهديدا وخطورة على خصوصية المستخدمين. حيث يقوم نموذج عمل شركة Google وجميع خدماتها على جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات الشخصية وغير الشخصية دون قيد أو حد، من أجل استهداف إعلاني أكثر دِقَّة. بالنسبة لخدمة Firefox Relay فالمشكلة مضاعفة؛ تهديد الخصوصية الذي يأتي من Google مباشرة، وتهديد الخصوصية الذي يأتي من شركة Mozilla كعميل يستخدم خدمات Google. لا سيما أن Mozilla تقول أن الإحصائيات مفعلة افتراضيا إلا في حالة تفعيل ميزة DNT اختصارا لعبارة ‘Do Not Track’. هذه المِيزة معطلة افتراضيا في المتصفح وتحتاج لتفعيل يدوي بواسطة الإعدادات.

كيف يمكن الاشتراك في الخدمة واستعمالها؟

تحتاج إلى توفر شيء واحد للاستفادة من Firefox Relay: أن تملك حسابا في فايرفوكس. إن كنت تستخدم خدمة المزامنة على متصفح Firefox لحفظ سجلات التصفح، الإشارات المرجعية وكلمات المرور فأنت فعلا تمتلك حسابا. أما غير ذلك فعليك إنشاء حساب جديد.

للاشتراك في الخدمة عليك الدخول لصفحتها الرئيسية وتسجيل الدخول باستخدام حسابك أو إنشاء حساب جديد على فايرفوكس.

بعد ذلك يمكنك استخدام لوحة التحكم في الموقع لتوليد عناوين بريد مستعارة جديدة وإدارتها (الحد الأقصى للعناوين المستعارة المجانية هو 5).

لتسهيل تجرِبة الاستخدام يُمكنك تثبيت إضافة Firefox Relay من متجر إضافات المتصفح (إضافة من تطوير شركة Mozilla).

عند إنشاء حساب جديد في موقع معين على الويب أو الاشتراك في إحدى الخدمات التي تطلب عنوان البريد الإلكتروني؛ يمكنك التوجه للوحة تحكم Firefox Relay لإنشاء ونسخ العنوان المستعار للموقع المطلوب، أو استخدام زر الإضافة المدمج في خانة إدخال عنوان البريد الإلكتروني أو في قائمة الزر الأيمن (في حال ثَبَّتَ الإضافة سابقا) مما يسمح بإنشاء واستعمال العناوين دون مغادرة صفحة الموقع.

إذا كنت تستخدم عناوين مستعارة عدّة قد ينتهي بك الأمر للخلط بينها ونسيان أي منها استخدمت على موقع معين دون الآخر. لذلك توفر الخدمة في إعداداتها مِيزة مفعلة افتراضيا يتمثل عملها في تمكين Firefox Relay من جمع البيانات حول المواقع التي أُنشِئت واستخدِمت فيها العناوين المستعارة. كما يستفيد المستخدم من هذه المِيزة في مزامنة بيانات الخدمة بين الأجهزة. لذلك تحقق من إبقائها مفعلة.

يمكنك في أي وقت تعطيل أي واحد من العناوين المستعارة أو حذفه وإنشاء واحد جديد بدله بواسطة لوحة التحكم، التي تستطيع فيها أيضا مراقبة عداد الرسائل الواردة والمحظورة.

خاتمة

تساعد خدمة Firefox Relay زوار الويب على زيادة نسبة أمان عناوين بريدهم الإلكترونية بواسطة إخفائها واستخدام عناوين مستعارة بدلها. استخدام العناوين المستعارة للبريد الإلكتروني لا يعني أنه لا يمكن تعقبها وتتبعها بل يعني أن البريد الأساسي مخفي عن الجهات الخارجية ومحمي أكثر من التعقب.

مع التحفظ على استخدام Mozilla لتقنية جمع البيانات Telemetry واعتمادها على خوادم Amazon وإحصائيات Google. يُمكن أن نَعُدٌَ Firefox Relay مِيزة إضافية لحماية البريد. لكن ذلك لا يمنعنا أن نقول بوجود خِدْمَات مفتوحة المصدر في نفس المجال أحسن من ناحية الميزات، دعم المنصات، سهولة الوصول والخصوصية. على رأس ذلك SimpleLogin و AnonAddy.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية مراجعتنا اليوم. نلقاكم بحول الله في مراجعات كثيرة قادمة نتناول فيها عديد البرمجيات، المنصات، الخدمات والتوزيعات.

مسرور
مسرور
4
حزين
حزين
0
متحمس
متحمس
0
نعسان
نعسان
0
غاضب
غاضب
0
متفاجئ
متفاجئ
0

شارك المقالة